تمديد عقد ستيفانو بيولي لعامين مقبلين



كافأ نادي ميلان الإيطالي مدربه ستيفانو بيولي على النتائج الإيجابية التي يحققها في الآونة الأخيرة، بإعلانه تمديد التعاقد معه على رأس الإدارة الفنية لعامين، واصفاً اياه بـ "الشخص المناسب".
وتولى بيولي (54 عاما) تدريب النادي اللومباردي في تشرين الاول الماضي خلفا لماركو جامباولو الذي أقيل بسبب النتائج المتعثرة بعد نحو ثلاثة أشهر فقط من تسلمه المنصب.
وتمكن بيولي من قيادة ميلان الى تحسين نتائجه لا سيما بعد استئناف منافسات الدوري في حزيران الماضي إثر توقف لأكثر من ثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد، ولم يذق ميلان طعم الخسارة في المباريات التسع الأخيرة في الدوري الايطالي، وحقق تعادلين وسبع انتصارات آخرها مساء الثلاثاء على ساسوولو بنتيجة 2-1 بهدفين للسويدي زلاتان إبراهيموفيتش.
وتقدم ميلان بهذه النتيجة الى المركز الخامس المؤهل الى مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» في الموسم المقبل، بفارق نقطة أمام روما السادس الذي يحل الأربعاء ضيفا على سبال في المرحلة الخامسة والثلاثين.
وأتى إعلان تمديد عقد بيولي حتى حزيران 2022، وعلق المدرب على هذه الخطوة بالقول "أنا سعيد وفخور بالثقة التي منحني إياها ميلان".
وتابع: "نحن في بداية مسار استثنائي. اذا واصلنا العمل بهذه الطريقة، سنتطور ونصبح منافسين بشكل أكبر".
وأتى الاحتفاظ ببيولي على رغم تقارير صحافية رجحت في الآونة الأخيرة احتمال تعاقد ميلان مع المدرب السابق للايبزيغ الألماني رالف رانغنيك. لكن المدير الرياضي للفريق اللومباردي، نجمه السابق المدافع باولو مالديني، أعاد تجديد الثقة بالمدرب الحالي.