إشادة كبيرة وواسعة في اليابان بإنجاز أوساكا



أشادت وسائل إعلام ومسؤولون في اليابان بفوز ناومي أوساكا بلقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة للتنس، ورحبوا بحملتها لدعم ضحايا العنصرية وضد وحشية الشرطة.
وقطعت قناة "ان اتش كاي" اليابانية الرسمية برنامجها الإخباري الاعتيادي لبث خبر عاجل عن فوز أوساكا بلقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، بعد انتصارها على البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا 1-6 و6-3 و6-3 في المباراة النهائية، لتضيفه إلى لقبي 2018 في البطولة نفسها، 2019 في أستراليا المفتوحة.
واعتبرت صحيفة "نيكان سبورتس" ان "أوساكا حققت إنجازاً بالفوز بلقب ثالث قياسي في بطولات الغراند سلام الفردية كلاعبة اسيوية".
وهنأ كي نيشيكوري زميلته على انتصارها عبر تغريدة على تويتر بسلسلة من الرموز والعلم الياباني.
وكان اللاعب رقم واحد في التنس الياباني انسحب من البطولة الأميركية بعد اصابته بفيروس كورونا المستجد.
وأبدت وسائل اعلام ومشجعون تأيدهم لأوساكا البالغة من العمر  22 عاماً لحملتها ضد العنصرية داخل وخارج الملاعب.
وقالت صحيفة "ماينيتشي شيمبون" إن "هذا الانتصار يجسد شعور عائلات الضحايا التي تأمل عدم تكرار المآسي وبتغيير المجتمع".
ودخلت أوساكا إلى الملعب قبل المباراة النهائية مرتدية كمامة طبية تحمل اسم تامير رايس، وهو صبي أميركي من أصول أفريقية كان يبلغ من العمر 12 عاما عندما قُتل برصاص شرطي أبيض في كليفلاند بولاية أوهايو عام 2014.
وارتدت أوساكا المنحدرة من والدة يابانية ووالد ذو أصول هايتية، كمامات طبية مختلفة خلال مبارياتها السبع في البطولة، تكريما للضحايا الذين تعرضوا للعنصرية ووحشية الشرطة.
وحيّا تيستسو أوساكا البالغ من العمر 75 عاما جد ناومي موقف حفيدته قائلا للصحافيين "إنها شجاعة. أنا فخور بها".
وكتب فوميو كيشيدا، وهو أحد المرشحين الثلاثة لخلافة رئيس الوزراء المنتهية ولايته شينزو آبي، على تويتر "أنا أحترم أوساكا لأنها كافحت العنصرية من أجل نتيجة أفضل، وأكَّدت على أهمية التنوع العرقي في العالم. إنها مثيرة للإعجاب".
إلا أن صحيفة ماينيتشي تحدثت عن ردود فعل متباينة لدى بعض الجهات الراعية في اليابان.
ونقلت الصحيفة عمن وصفته بأنه مصدر على علاقة بشركة يابانية ترعى أوساكا قوله "لا أعتقد أنها كانت بحاجة للقيام بذلك بينما هي تقاتل من أجل الوصول إلى القمة. اننا نريدها ان تجذب المزيد من الاهتمام عبر مهاراتها في التنس".
 
أشادت وسائل إعلام ومسؤولون في اليابان بفوز ناومي أوساكا بلقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة للتنس، ورحبوا بحملتها لدعم ضحايا العنصرية وضد وحشية الشرطة.
وقطعت قناة "ان اتش كاي" اليابانية الرسمية برنامجها الإخباري الاعتيادي لبث خبر عاجل عن فوز أوساكا بلقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، بعد انتصارها على البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا 1-6 و6-3 و6-3 في المباراة النهائية، لتضيفه إلى لقبي 2018 في البطولة نفسها، 2019 في أستراليا المفتوحة.
واعتبرت صحيفة "نيكان سبورتس" ان "أوساكا حققت إنجازاً بالفوز بلقب ثالث قياسي في بطولات الغراند سلام الفردية كلاعبة اسيوية".
وهنأ كي نيشيكوري زميلته على انتصارها عبر تغريدة على تويتر بسلسلة من الرموز والعلم الياباني.
وكان اللاعب رقم واحد في التنس الياباني انسحب من البطولة الأميركية بعد اصابته بفيروس كورونا المستجد.
وأبدت وسائل اعلام ومشجعون تأيدهم لأوساكا البالغة من العمر  22 عاماً لحملتها ضد العنصرية داخل وخارج الملاعب.
وقالت صحيفة "ماينيتشي شيمبون" إن "هذا الانتصار يجسد شعور عائلات الضحايا التي تأمل عدم تكرار المآسي وبتغيير المجتمع".
ودخلت أوساكا إلى الملعب قبل المباراة النهائية مرتدية كمامة طبية تحمل اسم تامير رايس، وهو صبي أميركي من أصول أفريقية كان يبلغ من العمر 12 عاما عندما قُتل برصاص شرطي أبيض في كليفلاند بولاية أوهايو عام 2014.
وارتدت أوساكا المنحدرة من والدة يابانية ووالد ذو أصول هايتية، كمامات طبية مختلفة خلال مبارياتها السبع في البطولة، تكريما للضحايا الذين تعرضوا للعنصرية ووحشية الشرطة.
وحيّا تيستسو أوساكا البالغ من العمر 75 عاما جد ناومي موقف حفيدته قائلا للصحافيين "إنها شجاعة. أنا فخور بها".
وكتب فوميو كيشيدا، وهو أحد المرشحين الثلاثة لخلافة رئيس الوزراء المنتهية ولايته شينزو آبي، على تويتر "أنا أحترم أوساكا لأنها كافحت العنصرية من أجل نتيجة أفضل، وأكَّدت على أهمية التنوع العرقي في العالم. إنها مثيرة للإعجاب".
إلا أن صحيفة ماينيتشي تحدثت عن ردود فعل متباينة لدى بعض الجهات الراعية في اليابان.
ونقلت الصحيفة عمن وصفته بأنه مصدر على علاقة بشركة يابانية ترعى أوساكا قوله "لا أعتقد أنها كانت بحاجة للقيام بذلك بينما هي تقاتل من أجل الوصول إلى القمة. اننا نريدها ان تجذب المزيد من الاهتمام عبر مهاراتها في التنس".