الاتحاد الإكوادوري يغرّم لاعباً لتقبيله الكرة



فرض الاتحاد الإكوادوري لكرة القدم الإثنين غرامة مالية قيمتها 1200 دولار على الأرجنتيني سيرخيو لوبيز، لاعب فريق أوكاس، لقيامه بتقبيل الكرة خلال مباراة ضد ماكارا (1-صفر) في الدوري المحلي، في ظل تفشي وباء كورونا المستجد.
وبات لوبيز أول لاعب تتم معاقبته بهذه الغرامة التي فرضتها رابطة الدوري الإكوادوري لمكافحة انتشار فيروس "كوفيد-19".
ولم يكن لوبيز اللاعب الوحيد الذي تم تغريمه في المرحلة الحادية عشرة، الأولى من استئناف الدوري الاكوادوري الذي توقف لمدة خمسة أشهر بسبب الوباء، حيث تم فرض الغرامة ذاتها على خمسة لاعبين آخرين لقيامهم بتبديل قمصانهم، وهو فعل آخر محظور الآن.
كما تمت معاقبة بعض الفرق لعدم الامتثال للتدابير الصحية أبرزها ليغا دي بورتوفييخو لعدم توفيره مجموعة الإسعافات الأولية، وبرشلونة اس سي لعدم توفير المعقمات أو صابون تطهير اليدين.
وسجلت الإكوادور ما يقرب من 6600 حالة وفاة بسبب فيروس كورونا المستجد مع نحو 114 ألف إصابة. وأبلغت السلطات أيضا عن حوالي 3700 حالة وفاة إضافية يحتمل أن تكون بسبب الفيروس.