انسحاب أوساكا من نصف نهائي دورة سينسيناتي وتأجيل المنافسات بسبب العنصرية الاميركية



بعد تفكير ناديي لوس انجليس ليكرز ولوس انجليس كليبرز بالانسحاب من الدوري الاميركي للمحترفين بسبب اطلاق الشرطة الاميركية النار على رجل اسود غير مسلح، وامتناع ميلووكي باكس عن خوض مباراته في البطولة للسبب نفسه امس ما ادى الى تأجيل المباريات، انضمت نجمة التنس اليابانية نعومي اوساكا الى المعترضين على العنصرية الاميركية وانسحبت من دورة سينسيناتي كما قرر المنظمون تأجيل المنافسات.
وبعدها بساعات قليلة قرر الاتحاد الأميركي لكرة المضرب تأجيل المنافسات ليوم واحد، وقال في بيان له "بصفته رياضة، يتخذ عالم التنس موقفا جماعيا ضد عدم المساواة العرقية والظلم الاجتماعي الذي ظهر مرة أخرى في الواجهة في الولايات المتحدة، قرر الاتحاد الأميركي لكرة المضرب ورابطتي المحترفين والمحترفات مقاطعة اللعب يوم الخميس. وستستأنف المنافسات يوم الجمعة".
من جهتها، كتبت أوساكا المصنفة رابعة (في البطولة) في بيان على حسابها في تويتر "بصفتي امرأة سوداء، أشعر أن هناك قضايا أكثر أهمية تحتاج إلى اهتمام فوري، بدلاً من مشاهدتي وأنا ألعب التنس".
وأضافت أوساكا المولودة من أم يابانية وأب من هايتي "لا أتوقع حدوث أي شيء جذري إذا لم ألعب، ولكن إذا تمكنت من إجراء مناقشة في رياضة أغلب ممارسيها من البيض، فأنا أعتبرها خطوة في الاتجاه الصحيح".
وقلبت أوساكا، المتوجة ببطولة فلاشينغ ميدوز عام 2018 وبطولة أستراليا المفتوحة عام 2019، تخلفها أمام الإستونية أنيت كونتافيت الثانية عشرة لتفوز 4-6 و6-2 و7-5 وتبلغ نصف النهائي للمرة الأولى في سينسيناتي التي تقام على ملاعب فلاشينغ ميدوز في نيويورك بسبب وباء كوفيد 19، وكان مقررا أن تلتقي الخميس مع البلجيكية إليز مرتنز الرابعة عشرة والتي تغلبت على الأميركية جيسيكا بيغولا 6-1 و6-3.
وتجمع مباراة نصف النهائي الثانية بين البريطانية جوانا كونتا الثامنة والفائزة على اليونانية ماريا ساكاري الثالثة عشرة 6-4 و6-3، والبيلاروسية فيكتوريا أزارنكا التي أنهت مغامرة التونسية أنس جابر بالفوز عليها 7-6 (11-9) و6-2.
وبعد تأجيل الاتحاد الاميركي لمباريات اليوم، لم يتم تأكيد اذا ما كانت اوساكا ستعود عن قرار الانسحاب.