بليسكوفا وكينن تسقطان عند العقبة الأولى



سقطت التشيكية كارلوينا بليسكوفا والأميركية صوفيا كينن من الدور الثاني في دورة سينسيناتي، إحدى الدورات الإلزامية عند السيدات والألف نقطة للماسترز عند الرجال بخروجهما من الدور الثاني.
وأعفيت بليسكوفا وكينن، المتوجة مطلع العام بلقب بطولة أستراليا المفتوحة، من خوض الدور الأول بما أنهما مصنفتان في المركزين الأول والثاني، لكن المشوار كان قصيرا جدا في هذه الدورة التي نقلت الى فلاشينغ ميدوز في نيويورك بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد، بخسارة الأولى أمام الروسية فيرونيكا كودرميتوفا 5-7 و4-6 والثانية أمام الفرنسية أليزيه كورنيه 1-6 و6-7 (7-9).
وبمباريات خلف أبواب موصدة، مع جامعي كرات وطواقم فنية بكمامات واقية وغياب المصافحة وحكام الخط، استهل اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس الرابع عند الرجال مشواره بقوة وتأهل الى الدور الثالث بفوزه السهل على الجنوب إفريقي كيفن أندرسون، وصيف فلاشينغ ميدوز لعام 2017 وويمبلدون لعام 2018، بنتيجة 6-1 و6-3.
واحتاج اليوناني الى ساعة وتسع دقائق فقط لحسم مباراته الأولى منذ التوقف الذي فرضه "كوفيد-19" في آذار ، ومواجهة الأميركي جون إيسنر أو الأسترالي جون ميلمان في الدور الثالث.
واعتبر تسيتسيباس، الساعي الى لقبه السادس في دورات الألف نقطة للماسترز، أنها "كانت مباراة هامة للغاية. أن أتمكن من العودة والمحافظة على التركيز الذي أحتاجه وعدم السماح له بانتزاع إرسالي، فذلك كان مجهودا جيدا من قبلي".
وكان اليوناني أول اللاعبين المصنفين الثمانية الأوائل يطأ أرض الملعب نتيجة إعفائهم من الدور الأول، ثم لحق به البلجيكي دافيد غوفان السابع وخرج منتصرا من مباراته والكرواتي بورنا تشوريتش 7-6 (8-6) و6-4.
وتشكل سينسيناتي أولى دورات المحترفين منذ التوقف الذي فرضه "كوفيد-19"، في حين عاودت المحترفات نشاطهن في أوائل الشهر الحالي عبر دورة باليرمو.
وترتدي دورة سينسيناتي أهمية مضاعفة، ليس لأنها تشكل وحسب تحضيرا لبطولة فلاشينغ ميدوز المقررة بين 31 آب و13 أيلول ، بل لأنها ستعطي القيمين على اللعبة فكرة واضحة حول كيفية إدارة الأمور في بيئة آمنة وصحية.
وسيكون الصربي نوفاك دجوكوفيتش (33 عاما) المصنف أول عالميا والباحث عن لقبه الـ35 في دورات الماسترز لكن الثاني فقط في سينسيناتي من أصل ست مباريات نهائية في هذه الدورة، الأوفر حظا للمنافسة على اللقب، وهو سيبدأ مشواره الإثنين في الدور الثاني بمواجهة الليتواني ريكارداس بيرانكيس.
وينافسه على اللقب النمسوي دومينيك تييم (يلتقي الصربي فيليب كاريينوفيتش في الدور الثاني) والروسي دانييل ميدفيديف حامل اللقب في سينسيناتي ووصيف فلاشينغ ميدوز (يبدأ مشواره ضد الأميركي ماركوس غيرون)، وذلك في غياب السويسري روجيه فيدرر (39 عاما) لتعافيه من جراحة في ركبته، والاسباني رافايل نادال (34 عاما) الذي فضّل التركيز على دورات الملاعب الترابية.
ولدى السيدات، تبحث الأميركية المخضرمة سيرينا وليامس عن لقبها الثالث في الدورة (تبدأ مشوارها الإثنين في الدور الثاني ضد الهولندية أرانتشا روس)، وبخروج بليسكوفا المتوّجة في 2016 وكينن، ستكون مواطنتها ماديسون كيز حاملة اللقب أبرز منافساتها.
وتبدأ كيز، المصنفة سابعة، حملة الدفاع عن لقبها ضد التونسية أنس جابر التي بلغت الدور الثاني الأحد بفوزها على الكندية ليلى فرنانديز 0-6 و6-4 و6-3.
وتغيب كل من المصنفة أولى عالميا الأسترالية آشلي بارتي والثانية الرومانية سيمونا هاليب وحاملة اللقب الكندية بيانكا اندرييسكو المصنفة سادسة بسبب مخاوف الجائحة وصعوبة السفر، فيما تشارك اليابانية ناومي اوساكا المصنفة رابعة في الدورة (تبدأ مشوارها ضد التشيكية كارولينا موتشوفا)، والتشيكية بترا كفيتوفا السادسة (تلتقي مواطنتها ماري بوزكوفا).                                    
 
سقطت التشيكية كارولينا بليسكوفا والأميركية صوفيا كينن من الدور الثاني في دورة سينسيناتي، إحدى الدورات الإلزامية عند السيدات والألف نقطة للماسترز عند الرجال بخروجهما من الدور الثاني.
وأعفيت بليسكوفا وكينن، المتوجة مطلع العام بلقب بطولة أستراليا المفتوحة، من خوض الدور الأول بما أنهما مصنفتان في المركزين الأول والثاني، لكن المشوار كان قصيرا جدا في هذه الدورة التي نقلت الى فلاشينغ ميدوز في نيويورك بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد، بخسارة الأولى أمام الروسية فيرونيكا كودرميتوفا 5-7 و4-6 والثانية أمام الفرنسية أليزيه كورنيه 1-6 و6-7 (7-9).
وبمباريات خلف أبواب موصدة، مع جامعي كرات وطواقم فنية بكمامات واقية وغياب المصافحة وحكام الخط، استهل اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس الرابع عند الرجال مشواره بقوة وتأهل الى الدور الثالث بفوزه السهل على الجنوب إفريقي كيفن أندرسون، وصيف فلاشينغ ميدوز لعام 2017 وويمبلدون لعام 2018، بنتيجة 6-1 و6-3.
واحتاج اليوناني الى ساعة وتسع دقائق فقط لحسم مباراته الأولى منذ التوقف الذي فرضه "كوفيد-19" في آذار ، ومواجهة الأميركي جون إيسنر أو الأسترالي جون ميلمان في الدور الثالث.
واعتبر تسيتسيباس، الساعي الى لقبه السادس في دورات الألف نقطة للماسترز، أنها "كانت مباراة هامة للغاية. أن أتمكن من العودة والمحافظة على التركيز الذي أحتاجه وعدم السماح له بانتزاع إرسالي، فذلك كان مجهودا جيدا من قبلي".
وكان اليوناني أول اللاعبين المصنفين الثمانية الأوائل يطأ أرض الملعب نتيجة إعفائهم من الدور الأول، ثم لحق به البلجيكي دافيد غوفان السابع وخرج منتصرا من مباراته والكرواتي بورنا تشوريتش 7-6 (8-6) و6-4.
وتشكل سينسيناتي أولى دورات المحترفين منذ التوقف الذي فرضه "كوفيد-19"، في حين عاودت المحترفات نشاطهن في أوائل الشهر الحالي عبر دورة باليرمو.
وترتدي دورة سينسيناتي أهمية مضاعفة، ليس لأنها تشكل وحسب تحضيرا لبطولة فلاشينغ ميدوز المقررة بين 31 آب و13 أيلول ، بل لأنها ستعطي القيمين على اللعبة فكرة واضحة حول كيفية إدارة الأمور في بيئة آمنة وصحية.
وسيكون الصربي نوفاك دجوكوفيتش (33 عاما) المصنف أول عالميا والباحث عن لقبه الـ35 في دورات الماسترز لكن الثاني فقط في سينسيناتي من أصل ست مباريات نهائية في هذه الدورة، الأوفر حظا للمنافسة على اللقب، وهو سيبدأ مشواره الإثنين في الدور الثاني بمواجهة الليتواني ريكارداس بيرانكيس.
وينافسه على اللقب النمسوي دومينيك تييم (يلتقي الصربي فيليب كاريينوفيتش في الدور الثاني) والروسي دانييل ميدفيديف حامل اللقب في سينسيناتي ووصيف فلاشينغ ميدوز (يبدأ مشواره ضد الأميركي ماركوس غيرون)، وذلك في غياب السويسري روجيه فيدرر (39 عاما) لتعافيه من جراحة في ركبته، والاسباني رافايل نادال (34 عاما) الذي فضّل التركيز على دورات الملاعب الترابية.
ولدى السيدات، تبحث الأميركية المخضرمة سيرينا وليامس عن لقبها الثالث في الدورة (تبدأ مشوارها الإثنين في الدور الثاني ضد الهولندية أرانتشا روس)، وبخروج بليسكوفا المتوّجة في 2016 وكينن، ستكون مواطنتها ماديسون كيز حاملة اللقب أبرز منافساتها.
وتبدأ كيز، المصنفة سابعة، حملة الدفاع عن لقبها ضد التونسية أنس جابر التي بلغت الدور الثاني الأحد بفوزها على الكندية ليلى فرنانديز 0-6 و6-4 و6-3.
وتغيب كل من المصنفة أولى عالميا الأسترالية آشلي بارتي والثانية الرومانية سيمونا هاليب وحاملة اللقب الكندية بيانكا اندرييسكو المصنفة سادسة بسبب مخاوف الجائحة وصعوبة السفر، فيما تشارك اليابانية ناومي اوساكا المصنفة رابعة في الدورة (تبدأ مشوارها ضد التشيكية كارولينا موتشوفا)، والتشيكية بترا كفيتوفا السادسة (تلتقي مواطنتها ماري بوزكوفا).