إصابة خامسة في صفوف مرسيليا بفيروس كورونا



أكد نادي أولمبيك مرسيليا الفرنسي اكتشاف حالة خامسة في صفوفه مصابة بفيروس كورونا المستجد بعد الاختبارات الإضافية التي خضع لها لاعبوه والطواقم العاملة فيه، وذلك بحسب ما أفاد متحدث باسمه وكالة فرانس برس.
وسبق لرابطة الدوري أن أرجأت المباراة الأولى لمرسيليا في الموسم الجديد ضد سانت إتيان، والتي كان من المفترض أن يفتتح بها أمس "ليغ 1"، بعدما تبين إصابة أربعة من لاعبيه بفيروس "كوفيد-19".
وبحسب البروتوكول الطبي للرابطة، يعتبر الفيروس "منتشرا" داخل النادي عندما يكون لديه أكثر من ثلاثة لاعبين أو عاملين في الطواقم (انطلاقا من 4) معزولين لثمانية أيام، ما يحتم التوقف لسبعة أيام عن التمارين الجماعية.
ولم يكشف النادي المتوسطي عن أسماء اللاعبين الخمسة المصابين، لكنه أشار إلى أنه لا تظهر عليهم العوارض.
ويخضع اللاعبون المصابون للعزلة المنزلية، وبما أن المباراة المقبلة للفريق مقررة الأحد المقبل في 30 آب ضد بريست، تم منح جميع اللاعبين والطواقم والعاملين يومي راحة السبت والأحد قبل معاودة التمارين الإثنين.
وأكد مرسيليا أن جميع اللاعبين والطواقم يخضعون لاختبارات منتظمة تماشيا مع بروتوكول رابطة الدوري التي قد تجد نفسها مضطرة إلى إرجاء مباراة ثانية مقررة الأحد في المرحلة الافتتاحية بين نيم وبريست، بعد اكتشاف إصابة أربعة لاعبين من الأول بفيروس "كوفيد-19" الذي تسبب بإنهاء الموسم المنصرم بشكل مبكر (بعد 28 مرحلة من أصل 38) وتتويج باريس سان جيرمان باللقب.