كومباني يقرر الاعتزال كلاعب والتفرغ لتدريب أندرلخت



قرر المدافع الدولي لبلجيكي السابق فنسنت كومباني عدم العودة الى اللعب من جديد مع فريقه مانشستر سيتي الانكليزي واعتزاله بشكل نهائي، من اجل التفرغ كلياً لمهمته الجديدة كمدرب لفريق اندرلخت البلجيكي.
وقال كومباني في فيديو نشر على حسابات النادي الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي"أريد أن ألتزم تماماً بدوري كمدرب وأحتاج إلى 100 بالمئة من وقتي والتركيز عليه".
وأضاف "الرقم 4 (الرقم الذي كان يرتديه)، انتهى، خطوة جديدة وفصل جديد، إنها لحظة من أجلي، قد تكون الخطوة مفاجئة في توقيتها لكنها موضوعية".
وتابع "لا يزال طموحنا وتعطشنا على حاله. أريد البقاء مع النادي لأربعة مواسم على الأقل وإثبات أن أندرلخت قادر على لعب أسلوب حديث في كرة القدم، وتحقيق نتائج مهمة". موضحاً أنه طرح خطة عمل على القيمين على النادي من أجل تطوير الفريق في الفترة المقبلة.
وبدأ كومباني (34 عاما) مسيرته كلاعب في أندرلخت عام 2003، قبل الانتقال إلى هامبورغ الألماني عام 2006، ومنه إلى مانشستر سيتي الإنكليزي عام 2008 حيث لمع نجمه وشهد أفضل ايامه وظل معه لـ11 عاما متتالياً أحرز خلالها لقب الدوري الممتاز أربع مرات.
عاد بعدها إلى نادي بداياته الكروية مطلع الموسم المنصرم 2019-2020 كلاعب ومدرب، لكنه تراجع عن الفكرة بعد فترة وجيزة وفضل التركيز على قيادته للاعبين داخل الملعب وترك المهمة الفنية للويلزي سيمون ديفيس الذي استبدل بعدها بفيركوترن في تشرين الأول الماضي.
وعلى الصعيد الدولي، خاض كومباني اولى مبارياته مع منتخب بلاده في سن السابعة عشرة، ومثله بعد ذلك في 89 مباراة، وقاده للمركز الثالث في كأس العالم 2018.
وسيقود كومباني أندرلخت لأول مرة كمدرب الأحد عندما يستضيف ايكسيل موسكرون ضمن المرحلة الثالثة من الدوري المحلي الذي انطلق موسمه الجديد مطلع الشهر الحالي.