كلوب ينال جائزة افضل مدرب في البريمييرليغ



بعد أن حقق إنجازا طال انتظاره، أصبح الألماني يورغن كلوب، أفضل مدرب في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.
وقاد كلوب "الريدز" للفوز بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز ، للمرة الأولى منذ 30 عاما. 
وفاز ليفربول بقيادة كلوب في 32 من 38 مباراة في الموسم وجمع 99 نقطة ليضمن التتويج باللقب قبل سبع جولات من نهاية موسم البطولة.
وتوج كلوب (53 عاما) بالجائزة، إثر تفوقه على كل من فرانك لامبارد مدرب تشيلسي وبريندان رودجرز مدرب ليستر سيتي وكريس وايلدر مدرب شيفيلد يونايتد.
 وخلال الموسم المنتهي توج كلوب بلقب أفضل مدرب في الشهر خمس مرات، متفوقا على رقم بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي وهو أربع مرات الذي حققه في موسم 2017-2018.
وفي الشهر الماضي أيضا اختارت رابطة مدربي الدوري كلوب كأفضل مدرب في العام.
وتوج ترينت ألكسندر-أرنولد مدافع ليفربول الذي هيأ 13 فرصة حاسمة، واحتل المركز الثاني في ذلك خلف كيفن دي بروين لاعب مانشستر سيتي، كأفضل لاعب شاب في الموسم.
وحصل ألكسندر-أرنولد (21 عاما) على الجائزة بعد تفوقه على لاعبي مانشستر يونايتد ماركوس راشفورد وأنطوني مارسيال وميسون جرينوود وعلى ثنائي تشيلسي كريستيان بوليسيك وميسون ماونت.
بعد أن حقق إنجازا طال انتظاره، أصبح الألماني يورغن كلوب، أفضل مدرب في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.
وقاد كلوب "الريدز" للفوز بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز ، للمرة الأولى منذ 30 عاما. 
وفاز ليفربول بقيادة كلوب في 32 من 38 مباراة في الموسم وجمع 99 نقطة ليضمن التتويج باللقب قبل سبع جولات من نهاية موسم البطولة.
وتوج كلوب (53 عاما) بالجائزة، إثر تفوقه على كل من فرانك لامبارد مدرب تشيلسي وبريندان رودجرز مدرب ليستر سيتي وكريس وايلدر مدرب شيفيلد يونايتد.
 وخلال الموسم المنتهي توج كلوب بلقب أفضل مدرب في الشهر خمس مرات، متفوقا على رقم بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي وهو أربع مرات الذي حققه في موسم 2017-2018.
وفي الشهر الماضي أيضا اختارت رابطة مدربي الدوري كلوب كأفضل مدرب في العام.
وتوج ترينت ألكسندر-أرنولد مدافع ليفربول الذي هيأ 13 فرصة حاسمة، واحتل المركز الثاني في ذلك خلف كيفن دي بروين لاعب مانشستر سيتي، كأفضل لاعب شاب في الموسم.
وحصل ألكسندر-أرنولد (21 عاما) على الجائزة بعد تفوقه على لاعبي مانشستر يونايتد ماركوس راشفورد وأنطوني مارسيال وميسون جرينوود وعلى ثنائي تشيلسي كريستيان بوليسيك وميسون ماونت.