الدسوقي: قرار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بإلغاء كأس الاتحاد مجحف وظالم



حلّ رئيس جمعية الاعلاميين الرياضيين اللبنانيين ابراهيم دسوقي ضيفاً على الزميل مهند محادين، خلال برنامجه الرياضي بقناة المملكة، للحديث عن قرار الاتحاد الاسيوي لكرة القدمـ إلغاء كأس الاتحاد الاسيوي، وذلك عبر تقنية "سكايب"، بمشاركة امين عام الاتحاد الاسيوي داتو ويندسور.
دسوقي اعتبر ان "إلغاء كأس الاتحاد الاسيوي والابقاء على دوري ابطال آسيا، هو كيل بمكيالين وتعاطي مع فرق القارة على اساس ابناء ست وابناء جارية". 
وأكد دسوقي انه "كان على الاتحاد الاسيوي انقاذ سمعته وصورته كمؤسسة باستئناف جميع مسابقاته،  كما فعل الاتحاد الاوروبي وليس التمييز، بين بطولة قد يعتبرها نخبوية وثانية ينظر اليها للأسف نظرة دونية".
وأشار دسوقي الى ان "الاندية المشاركة في كأس الاتحاد الاسيوي تكبدت اعباء التحضيرات والتعاقدات والاتحاد الاسيوي لم يأخذ هذا الامر بالحسبان". 
واستطرد دسوقي بعد تعليق مقدم البرنامج الزميل محادين الذي اشار الى ان بعض الفرق رحبت بالإلغاء، فاعتبر رئيس جمعية الاعلاميين الرياضيين اللبنانيين ان الامر نفسه ينطبق على دوري الابطال من حيث النظام الجديد، "على طريقة التجمع حيث كان بالامكان استئناف كأس الاتحاد بالشكل عينه الذي تم فيه استئناف دوري الابطال" وحينها لن تكون هنا مشكلة.
واعتبر دسوقي ان الغاء المسابقة أضر بالاندية في منطقة غرب آسيا، معتبراً انها "تنتظر المشاركة في هذه البطولة أملاً باحراز اللقب ولرفد صندوقها بالاموال التي تحتاجها بشدة وخصوصاً في هذه الايام الصعبة".